رضا شهاب المكي شُهر بـ”رضا لينين” : حول نقد مشروع البناء الجديد لقيس سعيد … أدعو الذين يشبهون المشروع بتجربة اللجان الشعبية في ليبيا الى الاطلاع على المشروع الذي ليس بوثيقة سرية

رضا لنين

مستويات نقد مشروع البناء الجديد:

_ المستوى الأدنى يشبه المشروع بتجربة اللجان الشعبية في ليبيا، و هذا الصنف من الناس إما أنه يردد ما يقال له في اطار اسلوب التلقين لغاية التشويه فحسب ، أو أنه لم يطلع على المشروع و لا يعرف تجربة اللجان الشعبية أصلا. أدعو هذا الصنف الى الاطلاع على المشروع الذي ليس بوثيقة سرية إن كان يرغب فعلا في نقاش بناء و مثمر .
_ عندما يرتقي مستوى النقد ، نجد صنفا ثانيا وهو من يشبه المشروع بالكامونات نسبة لكامونة باريس 1871، و هنا أريد أن أوضح أن :
كمونة باريس تجربة رائدة في التاريخ الثوري للشعوب ومحطة منقوشة في الذاكرة الشعبية تبقى دائما خزانا تاريخيا لتجارب لاحقة لكنها تجربة لا يمكنها ان تتكرر بمعنى الاستنساخ اذ ان العالم بدا يتهيىء لتجارب جديدة اكثر تطورا لينتقل من المحلي والوطني الى العالمي..من الحرية الى التحرر الشامل..من الراسمالية الى ما بعد الراسمالية…من المنافسة الى التقاسم…من التناقض بين الخاص والعام الى عام لا يتشكل خارج الخاص وخارج الخصوصية والى خاص مسكون بهموم العام….عصر جديد بكل ما في الكلمة من معنى سيلد تجارب جديدة ومبتكرة .

0Shares