الحلقة الثالثة من ذاكرة كرة اليد بمنزل تميم : اللاعب والأستاذ نجيب بن سعود الملقب بالقائد”هولاقْو”

الاعب نجيب بن سعود

عن المستحيل نصحي بن فضل كرة اليد أيًام زمان

اليوم باش نحكيلكم على ملاعبي مخضرم وموش عادي phénomène بلغة الكرة واكب عديد الأجيال الكروية هوً الًاعب والأستاذ نجيب بن سعود الملقب بالقائد”هولاقْو”.

الأستاذ نجيب بن سعود من مواليد 1954 التحق بجمعية الاتحاد الرياضي التميمي بداية من سنة 1967 الى غاية 1987 “14 سنه اكابر”

كان مختصً في اللًقاءات الحاسمه؛حيث كان له الاثر الكبير في مجريات بعض المقابلات ا التاريخيه خاصة تلك التي تمت في ملعب الزهراء حيث كان التعادل كافيا لصعود الفريق ؛ في تلك الاثناء كان المدرًب سيدي باي معاقب وتولى تعويضه والقيام بالمأموريًه اللاعب رشيد شوشان رحمه الله

في تلك المقابلة ابدع نجيب بن سعود حيث انه في فتره زمنيًه لا تتجاوز 15 دقيقه سجًل 10 اهداف.

كان الأستاذ نجيب بن سعود بحكم تكوينه في INEPS يتمتع بدراية كاملة بالمعطيات الفنية المتعلقة بفرق العاصمه و من هذا المنطلق كان ويقوم بتوجيه زملائه وتزويدهم بخصال الفريق المنافس و نقاط ضعفه.

كلنا يذكر البراعة الفائقة لدى نجيب حيث كان يسجًل الاهداف قفزا ومن زوايا قاتلة رغم المحاصرة اللصيقة من الفريق المنافس مثال ذلك ما تم اثناء مقابله الكأس الشهيرة ضد سبورتنق المكنين حيث كانت النتيجة 23/12 لصالحنا سجًل خلالها نجيب بن سعود 15هدف؛ اما في مقابلة المنستير سجًل 23 هدف من بين 41؛

أنًه هولاقْو نجبب بن سعود. كان يتمتع بمقدرة كبيرة في توجيه اللاعبين مما يؤهله لان يكون مدرًب ناجح لكنًه خيًر السفر الى اروبا. .لو اشتغل في التدريب لكان له شأن كبير في هذا الميدان.

0Shares